دهون الكبد

Figure18afattyliver مع تطور الطب وأساليب تشخيص الأمراض، أصبح من الطبيعي وجود جهاز الفحص بالموجات فوق الصوتية لدى أغلب أطباء الأمراض الباطنة، حيث أن فحص البطن بالموجات فوق الصوتية أصبح له أهمية قد توازي السماعة وجهاز قياس ضغط الدم، وذلك لأنه يعطي صورة حية لكل عضو في البطن، مما ييسر تشخيص أغلب أمراض الكبد والمرارة والكلى والطحال والبنكرياس والمثانة ..الخ، وكثيراً ما يفاجأ المريض بالطبيب يبلغه بوجود دهون على الكبد قد يصاحب بتضخم الكبد، وتظهر دهون الكبد في شكل زيادة في لمعان الكبد مما يجعل لون الكبد يميل للون الأبيض في صورة الأشعة، وهو دليل على الالتهاب كبدي في أغلب الأحيان يكون نتيجة لزيادة نسبة دهون الكبد، ولذا يجب على الطبيب clip_image002أولاً استبعاد أسباب أخرى لالتهاب الكبد مثل الفيروسات الكبدية بي أو سي، ويبقى الفحص القاطع الذي يؤكد التهاب الكابد الدهني هو العينة الكبدية، ولكن غالباً ما يكتفي الطبيب باستبعاد الاسباب الأخرى للالتهاب الكبدي فقط لتشخيص الكبد الدهني.

والمرضى الأكثر عرضة لدهون الكبد هم مرضى السمنة المفرطة، حيث يكون للكبد نصيب في ترسب الدهون كسائر الجسم، يليهم مرضى ارتفاع الكوليسترول ومرضى السكر خاصة من لا يراعون أخذ العلاج السليم والانتظام عليه، كما تظهر دهون الكبد نتيجة بعض الأدوية كأحد أنواع علاجات تنظيم ضربات القلب وأقراص منع الحمل، وتظهر أيضاً دهون الكبد بعد فقدان كمية كبيرة من الوزن بصورة سريعة في حالة اتباع نظام غذائي قاسٍ أو بعد عمل جراحات السمنة كعملية توصيل الأمعاء، ولذا في هذه الحالة ينصح دائماً المتابعة مع متخصص تغذية حتى يؤكد على تناول الكميات المناسبة من العناصر التي يحتاجها الجسم أثناء انقاص الوزن.

M2600250-Fatty_liver-SPL وترسب الدهون على الكبد لا تكون لها أعراض في أغلبية المرضى، ونادراً ما تسبب شعور بالارهاق ملاحظ والذي ينتج عن الالتهاب الكبدي المتمثل في ارتفاع الانزيمات الكبدية، ولذا لا يوجد علاج بعينه يعالج الدهون الكبدية، ويبقى الحل هو علاج الأمراض التي أدت الى ظهوره، ويساعد هذا أخذ فيتامينات مضادة للأكسدة مع منشطات الكبد في حالة ارتفاع الانزيمات الكبدية، ومتابعة علاج مرض السكر وارتفاع الكوليسترول حتى يصل للمعدلات الطبيعية، مع الانتظام على نظام غذائي صحي لانقاص الوزن، والامتناع التام عن الكحوليات، وممارسة الرياضة الخفيفة حتى ولو كانت المشي نصف ساعة يومياً.

ويبقى الحل السحري لعلاج دهون الكبد، هو بالونة المعدة، وكونها ليست جراحة، فهي لاتحتاج الى تخدير عام، وليس لها أية مضاعفات، ويمكن تركيبها في أي مريض أياً كانت أحواله الصحية على أن لا يعاني من قرح في المعدة أو فتق كبير في الحجاب الحاجز، وزمن تركيب البالونة لا يتعدى العشر دقائق بعدها مباشرة يسمح للمريض بمغادرة المستشفى، وممارسة حياته بصورة طبيعية، ويتم استئصال البالون بعد ستة أشهر، ينقص المريض خلال هذه الفترة من 25 الى 45 كيلوجرام من وزنه بصورة طبيعية، مع اختفاء دهون الكبد، ويمكن للمريض وضع بالونة أخرى اذا أراد فقدان المزيد، حتى يصل للوزن الذي يتمناه ويعاونة على الحياه بصورة صحية.